شيفرون تستثمر في مصدر طاقة لا ينضب


`في David Monje

في حال استطعنا أن نستفيد من الاندماج النووي لإنتاج الطاقة، قد يكون هذا الحل للوصول لمصدر طاقة لا ينفذ للبشرية.

الاندماج النووي هو ببساطة طريقة إنتاج الطاقة من الشمس. الاندماج النووي ينتج 4 مليون ضعف ما ينتجه تفاعل كيميائي مثل احتراق البترول أو الغاز أو الفحم. كما أنه ينتج أربعة أضعاف الطاقة المنتجة من الانشطار النووي (والذي يحمل الآثار الجانبية المخيفة للإشعاعات النووية).

المشكلة الأساسية في الاندماج النووي؟ لم يتمكن أحد من تنفيذه والحفاظ عليه بشكل مستقر.

خطوة للأمام

في السنة الماضية، تمكن علماء صينيون من أن يكونوا الأول في العالم للوصول إلى درجة حرارة 100 مليون درجة مئوية (سبعة أضعاف حرارة الشمس).

وهذا الاكتشاف يفيد بشكل كبير مشروع ITER وهو تعاون دولي طموح بين: الصين، الاتحاد الأوروبي، الهند، اليابان، كوريا، روسيا، وأمريكا للوصول إلى أول إنتاج للطاقة عن طريق الاندماج النووي.

يأمل مشروع ITER لأن يقوم بأول اختبار للبلازما مرتفعة الحرارة في 2025 ويهدف الوصول لإنتاج الطاقة بالاندماج النووي قبل 2035. ورغم أن ITER هو أكبر مشروع من نوعه في هذا المجال لكنه ليس الوحيد في العالم حيث يوجد أكثر من 12 مشروع بحثي في هذا المجال حول العالم.

دخول عمالقة الطاقة

الأسبوع الماضي، أعلنت شركة النفظ الأمريكية العملاقة شيفرون أنها ستستثمر في Zap Energy Inc وهو مشروع ناشئ يطمح للاستفادة من الاندماج النووي لإنتاج الطاقة بشكل تجاري. وبهذا الاستثمار تنضم شيفرون إلى الشركة الإيطالية Eni والشركة الوطنية النرويجية للبترول Equinor في مشروع Zap Energy وهو حاصل على تمويل من وزارة الطاقة الأمريكية.



المصدر: TheHustle

نُشرت هذه القصة في العدد 108 من نشرة جريد اليومية.