تأثير الكورونا على سداد الديون


`رغم Stephen Philips

رغم الآثار السلبية المتعددة للجائحة، نقلت رويترز تقرير أنه رغم الكساد الاقتصادي الكبير في أمريكا، لكن ديون الأسر الأمريكية انخفضت بـ 34 مليار دولار في الربع الثاني، وهذا أول انخفاض منذ ستة سنوات.

السبب؟ التباعد الاجتماعي

  • البقاء في البيوت مع فترات العزل ساعد في تقليل المصاريف على البطاقات الائتمانية
  • كما أن المساعدات الحكومية الأمريكية التي وصلت لحسابات الأفراد ساعدت في تسديد أي التزامات سابقة على البطاقات الائتمانية
  • وبالتالي انخفضت الديون على البطاقات الائتمانية بـ 76 مليار دولار، وهو أكبر انخفاض تاريخياً أما الرهون العقارية فقد ازدادت لتصل إلى 10 تريليون دولار. فقد شجع انخفاض نسب الفائدة إلى أقل نسبة تاريخياً الكثير لشراء بيوت أو إعادة تمويل بيوتهم بالنسب الجديدة المنخفضة.

  اختلاف ديون الأسر بين الدول: ينبع أساس المشكلة من ارتفاع نسبة ديون الأسر في أمريكا أصلاً مقارنةً بالناتج المحلي. بينما المشكلة أقل بكثير في السعودية والتي تعتبر الأقل عالمياً في مستوى ديون الأسر.

النظرة المستقبلية: هذا الانخفاض مجرد ظاهرة مؤقتة في الصورة الأكبر. فمع بطالة حول الـ 11% لا تبدو الصورة مشجعة. كما أن البنوك بدأت في إعداد ملاءات مالية استعداداً لتحمل الديون المتعثرة، مما يدل على أن ما يحصل حالياً من خفض للديون شيءٌ مؤقت فقط.  



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 103 من نشرة جريد اليومية.