7 عادات لنومٍ أفضل


`قد Giphy

قد يكون النوم الجيد والمنتظم أحد أهم أسباب زيادة الإنتاجية وتجنب الإرهاق أثناء العمل.

المعضلة الأساسية أن النوم قد يتأثر بأسباب خارجة عن تحكمنا مثل ضغوطات العمل، الأخبار السيئة، الظروف العائلية، أو حتى تغيرات صحية طارئة.

لكن بناء بعض العادات الصحية في روتين الحياة يفيد بشكل كبير للحصول على نوم أفضل. ويمكن البداية بنصائح يمكن تطبيقها بسهولة:   1) نظّم جدول النوم: حاول تثبيت جدول النوم بتقليل الفرق بين أوقات النوم في الأيام العادية عن أوقات نهاية الأسبوع، فهذا يقوي تثبيت استعداد الجسم للنوم بسرعة.

2) راقب الأكل والشرب: لا تنم بمعدة خالية تماماً أو متخمة تماماً. وخاصةً ابتعد عن الوجبات الثقيلة قبل النوم بساعتين. وبالطبع ابتعد عن شرب الكافيين في المساء قدر المستطاع.

3) ابنِ عادات الاسترخاء: عندما تجد طريقة تساعدك على الاسترخاء والنوم (مثل دش دافئ، أو قراءة، أو غيرها)، حاول ممارستها بشكل روتيني، مما سيوضح للجسم أن هذا مؤشر للنوم.

4) أبعد الجوال: ضوء الجوال قد يتدخل في إفراز الميلاتونين في الجسم مما قد يؤثر على استعداد الجسم للنوم. بالإضافة إلى أن بعض النشاطات على الجوال قد تبقي الدماغ نشط بطريقة تصعّب النوم. حاول استبدال الجوال بنشاط آخر مثل القراءة من أي كتاب.

5) تجنّب القيلولة: وإن اضطررت إليها فتجنب إطالتها عن 30 دقيقة أو تأخيرها إلى المساء.

6) حافظ على النشاط الرياضي: الرياضة تساعد في تنظيم النوم، ولكن تجنب القيام بالتمارين الرياضية قبل وقت النوم مباشرة.   7) تحكّم في ما يقلقك: إن كان لديك ما يقلقك، حاول التحكم به قبل محاولة النوم. أكتب ما يجول في خاطرك على ورقة لتعمل عليه في اليوم التالي.



المصدر: Mayo Clinic

نُشرت هذه القصة في العدد 102 من نشرة جريد اليومية.