شراء تيك توك


`إذا Giphy

إذا انشغلت في العيد ولم تسمع عن أخبار دراما تيك توك، فإليك المختصر المفيد: 1) مايكروسوف أظهرت نيتها لشراء تيك توك. 2) وعد الرئيس ترامب بمنع تيك توك، وأنه لا يفضل اختيار شراء مايكروسوفت لهم. 3) مايكروسوفت أكدت استمرار المفاوضات مع تيك توك. 4) بايت دانس صرحت بأنها تفضل فصل تيك توك إلى كيان مستقل على أن يباع لمايكروسوفت. 5) أمس صرّح الرئيس ترامب أنه لا يمانع شراء مايكروسوفت لتيك توك مع اقتطاع مبلغ ضخم من الصفقة لوزارة المالية، لأنه بدون الدور الحكومي لم يكن لهذه الصفقة أن تتم.   ماهو شبه مؤكد الآن: تيك توك لن يستمر بوضعه الحالي.  

التفاصيل

رغم أن الرئيس ترامب صرّح برغبته في منع تيك توك، لكنه لم يفعلها، مما يرجح أن التصريح قد يكون مناورة للحصول على تنازلات أكبر من شركة بايت دانس.   ومايكروسوفت أكدت اهتمامها بشراء عمليات تيك توك في: أمريكا، كندا، أستراليا، ونيوزيلنده. وصرّحت أنها على استعداد لإنهاء الصفقة بسرعة وبحد أقصى يوم 15 سبتمبر. واستمر الرئيس ترامب بتهديده أنه في حالة لم تتم الصفقة في حينها فسيتم منع تيك توك.  

هل الاستحواذ مناسب لمايكروسوفت؟

أولاً: مايكروسوفت هو عملاق التقنية الوحيد الذي لم يتم استدعاؤه لاستجواب الكونجرس مؤخراً. وقد يكون السبب الأساسي هو تركيز مايكروسوفت على الشركات بدل الأفراد.   مايكروسوفت لديها منتجات قليلة للأفراد (مثل إكس بوكس والذي نما بـ 65% في آخر ربع)، ولكن الاستحواذ على تيك توك قد يغيّر هذا الواقع تماماً، ويدخل مايكروسوفت ضمن عمالقة منصات التواصل الاجتماعي، خاصة ً أن تيك توك بدأ للتو في قطف ثمار نموها الخارق مؤخراً.

الصورة الأكبر: أبدى عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين ارتياحهم لفكرة استحواذ مايكروسوفت على تيك توك، مما يعني أن مايكروسوفت لديها الضوء الأخضر لإنهاء الصفقة. الكرة في ملعب تيك توك.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 100 من نشرة جريد اليومية.