مبيعات تاريخية لمنتجات P&G


`مصائب jeshoots-com

مصائب العالم واندفاع الجميع لتنظيف وتعقيم كل ركن من البيت كانت فوائداً للشركات المنتجة لمواد التنظيف.

P&G أحد أكبر شركات المنتجات الاستهلاكية في العالم أعلنت ارتفاع مبيعاتها بـ 6% في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو. قسم العناية بالأقمشة والمنزل (المسؤول عن علامات مثل تايد وآريال وفيري وغيرهم) نما بـ 14%، رقم يعتبر الأعلى لهذا القسم تاريخياً.

السبب؟ الكورونا!

الجميع حول العالم أمضوا وقتاً أكثر في المنزل وأصبح من الأولويات تنظيف وتعقيم كل الأسطح عدة مرات.

واللافت أن زيادة مبيعات P&G (رغم أن منتجاتها تعتبر الأغلى سعرياً مقارنةً بمنافسيها) يعني أن الآثار الاقتصادية للكورونا لم تعني تحوّل المستهلكين إلى منتجات أرخص، في مجالات التنظيف على الأقل.   الصورة الأكبر: الربح المادي لم يكن الفائدة الوحيدة لهذه الشركات. فقد أوضح استبيان مؤخراً الصورة الإيجابية في أذهان المستهلكين عن هذه الشركات. فقد صنّف الناس انطباعهم عن شركة كلوروكس (منافس P&G) أنهم الأفضل من حيث "أخلاقيات الشركة"، "جودة المنتجات"، والثاني من حيث "الثقة".



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 99 من نشرة جريد اليومية.