مناطيد تعمل كأبراج للإنترنت


`أطلقت x.company

أطلقت شركة لوون (Loon) خدماتها التجارية للإنترنت لأول مرة. مناطيد الشركة (التابعة لمالك جوجل ألفابيت) تطير على ارتفاعِ عالٍ، وتعمل بالطاقة الشمسية لتقدّم خدمات الإنترنت لمشتركي شبكة شركة تيلكوم الكينية.

  • مساحة التغطية؟ سيتم تغطية 50,000 كيلومتر مربع أو مساحة مقاربة لمنطقة القصيم.
  • عدد المناطيد؟ 35 منطاد سيظلون يحومون في طبقة الستراتوسفير (ارتفاع 18 - 50 كيلومتر بينما الطائرات التجارية عادةً لا تتجاوز ارتفاع 12 كيلومتر)
  • "الووو… الصوت واضح؟" تم اختبار الشبكة والتأكد أنها تعمل بالفعل.

شركة X

تم تطوير لوون في شركة X وهي شركة شبه سرية تابعة لجوجل (كانت باسم جوجل X في السابق). الهدف من هذه الشركة تطوير تقنيات جديدة ومختلفة تماماً. لكن شركة X مثل المدارس والجامعات، بعد التخرج منها كل تقنية يجب أن تشق طريقها في الحياة وتعتمد على نفسها.

شركة لوون قدمت خدمات في السابق لأجزاء من بيرو وبورتو ريكو بعد حلول عدد من الكوارث الطبيعية. لكن إطلاق الإنترنت في كينيا يعتبر أول إطلاق تجاري بحت على مساحة واسعة.   الصورة الأكبر: شركات الاتصالات يمكنها إيصال الإنترنت لمن لا تصلهم الخدمة (حوالي 3.2 مليار شخص حول العالم)، لكن التغطية تضعف في الأطراف إن استمررنا بنفس الطريقة. لذا تتسابق شركات التقنية لتجربة تقنيات متعددة (مثل المناطيد في طبقات الجو العليا، أو أقمار صناعية في المدارات الفضائية الدنيا) لإيصال الإنترنت بشكل أوسع حول العالم.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 84 من نشرة جريد اليومية.