طباعة المعونات على عملة خشبية


`لتخفيف CNN

لتخفيف آثار الكورونا الاقتصادية طبعت بلدة صغيرة اسمها تينينو في ولاية واشنطن عملة محلية على الخشب. الهدف من العملة تنشيط الاقتصاد المحلي بدعم سكان البلدة. ولكن بدل إعطاء المبلغ بالدولارات، أعطوهم إياه بعملة خشبية اخترعوها بـ 25$ لكل لوح خشبي وبحد أقصى 300$ في الشهر.

الألواح لها بعض الشروط، فلا يمكن صرفها لشراء سجائر، أو مشروبات كحولية مثلاً. بل هي مصممة لأساسيات مثل الأكل والشرب والبنزين.  

لماذا الطباعة على الخشب بدل إعطاء كل شخص 300$ بسهولة؟

الهدف كان إبقاء المعونات داخل اقتصاد البلدة وتنمية التجارة المحلية. فأمازون والمتاجر الكبرى لن تقبل العملة الخشبية، لكن المتاجر المحلية تقبلها.

من أين أتت الفكرة؟

من تاريخ البلدة. أثناء الكساد الكبير أغلق البنك الوحيد في المدينة مما اضطر المدينة إلى طباعة عملة محلية لها باستخدام مطبعة جرائد موجودة في المدينة. وفي خلال عام واحد فقط عاد اقتصاد تينينو إلى وضعه الطبيعي.  

تجارب عالمية مشابهة:

هل تنجح هذه الأفكار البسيطة الإبداعية في إنقاذ متاجرهم المحلية من الشركات الكبرى؟



المصدر: TheHustle

نُشرت هذه القصة في العدد 81 من نشرة جريد اليومية.