المحامي الروبوت "لا تدفع"


`"لاتدفع" Adam Jones/Flickr

"لاتدفع" (DoNotPay) هو تطبيق يصف نفسه بـ "أول محامي روبوت". حصل التطبيق على تمويل بـ 12 مليون دولار على تقييم بـ 80 مليون. 

يقول مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي جوشوا براودر أنه: "يحارب الجهات التي تحاول النصب علينا جميعاً".  

مالذي يفعله التطبيق؟

يمكنك اعتبار "لاتدفع" الشاب الذكي الطموح الذي دخل في معركة مع الشركات الكبرى. التطبيق يستخدم تقنيات الروبوت المتحدث في التشات والتقييم بالذكاء الصناعي ليقدم 150 خدمة قانونية، من أشهرها:

  • الاعتراض على المخالفات المرورية: التطبيق يقوم بصياغة الاعتراض بطريقة قانونية مناسبة. ويقال أن مستخدمي التطبيق حصلوا على نسبة 60% نجاح في إلغاء المخالفات، مما شجع المؤسس لتطوير التطبيق
  • إلغاء الاشتراكات بعد فترة التجربة المجانية: "لاتدفع" يقدم للمستخدمين بطاقة ائتمانية رقمية تقبل عملية التجربة المجانية ولكن ترفض المبالغ المطلوبة بعد الفترة المجانية.
  • رفع الدعاوى: التطبيق يأخذك خطوة بخطوة في رفع دعوى على صاحب عقار استأجرت منه على سبيل المثال. كما يقدم التطبيق خدمات إضافية مثل البحث الآلي مستندات عن ثغرات قانونية، وجدولة مواعيد في جهات حكومية.   النتائج: يقول المؤسس أن التطبيق فيه عشرات الآلاف من المشتركين، وقد قام بإنهاء ما يفوق 100,000 معاملة مما وفّر على المستخدمين 20 مليون دولار من الرسوم الـ "غير عادلة". طريقة عمل التطبيق هو دفع 3 دولار كاشتراك شهري لإمكانية استخدام أي من الـ 150 خدمة المقدمة آلياً.

الصورة الأكبر: قد يكون هذا أحد الاستخدامات الجيدة لتقنية الذكاء الصناعي، وفرصة لتطبيق محلي يجاري "لاتدفع" في بعض الخدمات. لكن مثل هذه التطبيقات يجب أن تتعامل بحكمة مع معاداة مكاتب المحاماة والشركات الكبرى، وأن تتسلح بطرق محكمة لتحقيق الدخل والأرباح بطريقة مستدامة.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 76 من نشرة جريد اليومية.