المستثمرون الأفراد أكثر تفاؤلًا من المؤسسات


`أثناء Austin Distel

أثناء الصعود التاريخي لأسواق الأسهم من من انخفاض أولي نتيجة الجائحة، تُظهر الإحصائيات حالياً اختلافاً واضحاً في شهية الاستثمار بين الأفراد والمؤسسات الاستثمارية:

  • الأفراد: ذكر مديرو صناديق الاستثمار أن 71% من عملائهم الأفراد قاموا بشراء أسهم عندما انهارت الأسواق المالية. 
  • المؤسسات: أما مدراء الصناديق أنفسهم، فـ 4% منهم فقط يعتقدون أن FTSE 100 (مؤشر سوق الأسهم البريطاني) سيتجاوز حدًا معينًا هذا العام، في نظرة متناقضة مع نظرة عملائهم.

مثال: قطاع الطيران

تلقّى الصندوق الاستثماري المتداول في قطاع الطيران (JETS أو Jets exchange-traded fund) تدفقات نقدية ضخمة من المستثمرين الأفراد منذ أن سببت جائحة كورونا انهيار أسهم شركات الطيران في مارس:

  • عدد الذين يملكون حصة في JETS على منصة روبن هوود (تطبيق يسهل للأفراد الاستثمار في سوق الأسهم الأمريكي) نمى لما يقارب 30,000 مستخدم في الأسبوع الماضي، دافعين حجم الصندوق ليتعدى المليار دولار.
  • على النقيض تماماً: قام المستثمر وارن بافيت ببيع جميع أسهمه في قطاع الطيران خلال الجائحة.

الصورة الأكبر: قرار استثمار الأفراد مدفوع بذكريات التعافي التي حدثت لأسواق المال بعد أزمة 2008 التي تسببت بانهيار السوق. كما أن زيادة شعبية تطبيقات مثل روبن هوود جعلت شراء الأسهم على بعد ضغطات قليلة.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 60 من نشرة جريد اليومية.