رئيس منظمة التجارة العالمية يستقيل..


`كان WTO

كان الحديث عن الخلافات التجارية بين أمريكا والصين في أوجه حتى وصول الجائحة التي أنست الجميع كل شيء آخر.. ولكن عاد موضوع الحرب التجارية إلى الصدارة الآن.

  • الخبر: أعلن رئيس منظمة التجارة العالمية تنحيه عن منصبه، قبل نهاية فترته بأكثر من عام، لأسباب شخصية على حد قوله.منظمة التجارة العالمية (WTO): منظمة تأسست منذ خمسة وعشرين عامًا، وظيفتها التحكيم بين الدول في العلاقات التجارية. الرئيس دونالد ترمب غاضب من تحكيم، بحجة أن معظم قراراتها صبت في مصلحة الصين. وأصدقاء ترمب في مجلس النواب رفعوا قانونين مختلفين تمكّن أمريكا من الانسحاب من منظمة التجارة العالمية.

ذكر أحد النواب: "المنظمة كانت كارثة بالنسبة لأمريكا… لخمسة وعشرين عاماً وضعت المنظمة مصلحة الشركات الدولية قبل الحفاظ على الوظائف". بل أن أحد النواب طالب بأن يتم إلغاء المنظمة من أساسها لأن ضررها أكثر من نفعها حيث طالبت الجميع بفتح الحدود ولكنها واقعياً سمحت لدول مثل الصين بإيجاد ثغرات لحماية مصالحها.

لا يمكن إنهاء الخبر بدون ذكر تأثير الكورونا

  • يتوقع أن تنخفض التجارة العالمية بمقدار 27% في الربع الثاني!تأثير الجائحة على التجارة مضاعف بسبب أثرها على العرض والطلب في نفس الوقت

الملخص: بعد توقيع الاتفاقية التجارية بين أمريكا والصين في يناير، كان من المتوقع أن يكون 2020 عاماً هادئاً مقارنة بـ 2019.. لكن فيروس الكورونا تمكن في أشهر معدودة من تعطيل التجارة العالمية، كما كشف اعتماد الجميع على صناعات الصين.. وأصابع اللوم تتجه الآن لمنظمة التجارة العالمية.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 47 من نشرة جريد اليومية.