البيت الأبيض يضغط لإعادة إنتاج رقائق السيليكون المتطورة إلى أمريكا


`البيت CNBC

البيت الأبيض دخل في مباحثات مع إنتل وصانع الشرائح TSMC التايواني يخططون لإعادة تصنيع الشرائح إلى أمريكا. يرى المسؤولون الأمريكيون خطراً استراتيجياً في تركّز صناعة أجزاء مهمة من التكنولوجيا في آسيا بدرجة كبيرة.

بالنسبة لشرائح معالجة الأجهزة الإلكترونية بالذات، فالعديد من الشركات الأمريكية تعتمد على المصانع الموجودة في تايوان. فمصنعوا الشرائح الأمريكيين (Qualcomm وNvidia وBroadcom وAMD) يعتمدون على شركة تصنيع الشرائح التايوانية TSMC، لهيمنتها على صناعة بعض الأجزاء المتقدمة.

الحكومة الأمريكية تضغط على TSMC وإنتل لتصنيع شرائح متطورة جداً (حجمها 10 نانومتر أو أقل) في منشأة جديدة على الأرض الأمريكية. وهناك تقارير أن البنتاغون بدأ إجراء المناقشات مع TSMC لتطوير المنشأة على الأرض الأمريكية منذ أكتوبر. السبب الأساسي في أهمية هذه المنشأة: أن الطائرات الحربية المتقدمة تتطلب أكثر الشرائح تطوراً.

تكبير للصورة: أي سلسلة إمدادات تتأثر بالحلقة الأضعف فيها. والآن يرى المسؤولون الأمريكيون الاعتماد على جزئيات مصنعة في آسيا كخطر استراتيجي.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 44 من نشرة جريد اليومية.