أوبر وليفت تواجه دعاوى قضائية من كاليفورنيا...


`في New York times

في وقت بلغت المصاعب المادية التي تواجه شركات التوصيل التشاركي مداها، جاءت كاليفورنا لتكمل الناقص برفع دعوى قضائية ضد أوبر وليفت بسبب عدم تسجيلهم السائقين كموظفين (بدلاً من وضعهم الحالي كمتعاقدين) حسب القانون الجديد (قانون اقتصاد الوظائف المؤقتة) الذي دخل حيّز التنفيذ في يناير.

  • اتهم النائب العام الشركتين بحرمان السائقين من: حقوق الموظفين الدنيا، الأجور الإضافية، وأي مزايا إضافية للموظفين.
  • تسعى الدعوى إلى تطبيق عقوبات على الشركتين وتعويضات بالملايين عن الأجور السابقة الغير مدفوعة. خلفية القصة: عند بدأ تطبيق القانون الجديد في يناير، رفضت شركتا أوبر وليفت، وشركة التوصيل من المطاعم (Postmates) تحويل سائقيهم من متعاقدين إلى موظفين، ثم قاموا بهجمة مرتدة:
  • بدأوا بالحديث مع المشرعين حول إنشاء فئة جديدة بين المتعاقدين والموظفين: متعاقدين لكن مع مميزات.
  • رفع أوبر وPostmates دعوى ضد القانون الجديد. وأنفقت شركات تعتمد على الوظائف المؤقتة أكثر من 100 مليون دولار في سبيل إجراء تصويت في نوفمبر يعفيها من القانون. التوقعات.. ستمتد هذه المعارك القانونية في الفترة القادمة. وبين آثار الكورونا، وتسريح الموظفين، وخفض رواتب موظفين آخرين، ستكون مرحلة حافلة للشركتين. ليفت أعلنت أرباحها بالأمس محققةً خسائر أقل من التوقعات وعدد رحلات مرتفع برغم الكورونا (متسببة في ارتفاع السهم بـ 15%)، وستعلن أوبر عن أرباحها اليوم.


المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 40 من نشرة جريد اليومية.