امبراير تتهم بوينج بالتبرير بحجج واهية للتراجع عن صفقة العمر


`ذكرت Bloomberg

ذكرت بوينج أنها أنهت مباحثاتها مع امبراير للاستحواذ على الذراع التجاري للشركة، متهمةً الشركة البرازيلية بعدم الالتزام بالتفاصيل الدقيقة للصفقة.

  • الصفقة: بدأت المحادثات منذ 2018 لصفقة بقيمة 4.2 مليار دولار بموجبها تستحوذ بوينج على 80% من القطاع التجاري لشركة امبراير.
  • وبهذه الصفقة تتمكن بوينج من الاستفادة من الخبرات الهندسية لبناء طائرات متوسطة الحجم لمنافسة طائرات Airbus. امبراير يقولوا أن حجج بوينج واهية، وأنها انتهكت الاتفاق مراراً، وسبب التراجع الحقيقي عن الصفقة هو الضغوطات المالية بسبب طائرة الـ Max 737.

واقعياً:

  • بوينج تحتاج 30 مليار دولار من التمويل الخارجي للمرور بسلام من عام 2020 (تضاعف المبلغ المطلوب بعد أحداث الكورونا). تم تأمين نصف المبلغ بقرض ولكن لا يزال البحث قائماً عن الباقي.
  • في هذه الظروف، قد يكون من الحكمة التراجع عن دفع أكثر من 4 مليار دولار لحصة من امبراير، خاصةَ أن أسهم امباير انهارت منذ بداية العام بقيمة 75% وأصبح تقييم شركة امباير كلها حوالي 1.1 مليار دولار! لم تذكر شركة بوينج بالتفصيل الشروط التي اتهمت امبراير بعدم الالتزام بها. امبراير تعتزم "تكبير الموضوع" والمطالبة بتعويضات ورسوم إنهاء محادثات تصل إلى 100 مليون دولار.   الصورة الأكبر: أضف هذه الصفقة إلى قائمة الصفقات التي انهارت بسبب الوباء.


المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 33 من نشرة جريد اليومية.