تعاون بين Google وApple لتتبع المصابين بالفيروس ومن حولهم


`أعلنت CNBC

أعلنت شركتا آبل وجوجل عن تعاون نادر بينهم يهدف إلى تطوير خاصية تكافح انتشار فيروس كورونا. يتيح هذا النظام الذي سيتم إصداره في منتصف شهر مايو، لمستخدمي iOS و Android (والذين يمثلون 99٪ من الهواتف الذكية) من مشاركة البيانات من خلال الـBluetooth والتطبيقات الصحية المعتمدة. الخدمة تعتمد بشكل أساسي على قياس المسافة من الهواتف الأخرى ولن تستخدم التقنية بيانات الموقع الجغرافي:

  • يتم تنزيل التطبيق من جهة صحية رسمية، ويقوم التطبيق بتبادل البيانات مع الهواتف الأخرى التي تحمل البرنامج. إذا تم تسجيل حالة مصابة بالكورونا لأي من أصحاب الأجهزة …
  • ينبه التطبيق أصحاب الهواتف الأخرى من إمكانية تعرضهم للفيروس، ووجوب فحص إصابتهم بالكورونا.
  • كما تخطط Google وApple لجعل الخدمة لا تحتاج إلى تنزيل تطبيق، بل يمكن تفعيلها بسهولة من الجهاز مباشرةً.

شركتا Apple و Google في وسط تنافس تاريخي للسيطرة على قطاع أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وتشير شراكتهم النادرة إلى أهمية تطوير هذه الخاصية وتطبيقها:

  • أهمية التتبع: معرفة دوائر تواصل المصابين بدقة هو أحد أهم المفاتيح للحد من انتشار الجائحة. ولكن لا يوجد حالياً أي برنامج أو خاصية تمكّن هذا التتبع.
  • Apple وGoogle هما الأقدر على إطلاق الخاصية على نطاق واسع في أمريكا (والعالم).
  • وقد استخدمت كوريا الجنوبية وسنغافورة تطبيقات تتبع مشابهة، وكان لهذه التطبيقات دور أساسي للنجاح في احتواء المرض.

الخلاصة: من النادر رؤية شركتين متنافستين على السيطرة، توحدان العقول والموارد لتحقيق هدف مشترك. ولكن ليحقق البرنامج فعاليته يجب وجوده عند معظم الناس، وقد يشكل هذا الموضوع تحدياً في حال كان استخدام التطبيق أو الخاصية اختيارياً لكل شخص.



المصدر: Robinhood Snacks

نُشرت هذه القصة في العدد 23 من نشرة جريد اليومية.