المنشآت المتعثرة تتجه إلى GoFundMe


`العديد Francis Scialabba

العديد من المنشآت الصغيرة تأثر بشكل كبيربسبب إجراءات السلامة حول العالم مع انتشار الكورونا، مما أجبر العديد من الأفراد والشركات الصغيرة بالتوجه إلى مواقع التمويل الجماعي (أو التبرع الجماعي) مثل GoFundMe، وفقًا لتقرير نيو يورك تايمز.  

  • اعلنت GoFundMe أنها تواجه أكبر ارتفاع في الطلب منذ تأسيسها قبل 10 سنوات.
  • الأسبوع الماضي (بين يومي الجمعة والثلاثاء)، قفزت الحملات المتعلقة بفيروس كورونا على المنصة بنسبة 60%.

طبعاً في الصورة الأعم، العديد من الموظفين تبخرت وظائفهم في الظروف الحالية. لكن بعض المنشآت الصغيرة تصارع للبقاء على قيد الحياة باستخدام منصات التبرع الجماعي لمساعدتهم. وصل عدد الحملات يوم الثلاثاء على الموقع إلى أكثر من 14,000 حملة من قبل منشآت صغيرة.  

كما أن GoFundMe تقدم مساعدات إضافية، حيث دخلت في شراكة مع Yelp لإظهار الحملات على مواقع المطاعم في Yelp . كما أن الموقع التزم بدفع 500 دولار إضافية لكل حملة تحقق أول 500 دولار من الجمهور.  

ولـكـن: حتى قبل انتشار الفيروس، 27٪ فقط من جميع حملات GoFundMe حققت أهدافها في إقناع الجمهور لتمويلهم، وفقًا لبحث أجرته جامعة روتشستر. لذا مع زيادة الطلب هناك تحدي أكبر لحملات التمويل في التسويق لتتميّز عن المنافسة.



المصدر: Morning Brew

نُشرت هذه القصة في العدد 12 من نشرة جريد اليومية.